د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

وفد رفيع المستوي من منتدي مصر للتعاون الدولي في الصوت والضوء

استقبلت شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية وفد رفيع ا لمستوى على رأسهم ممثلة الاتحادالأفريقي والمديرالإقليمي لبرنامج الغذاءالعالمي وقيادات من البرنامج  بالمكاتب الاقليمية في قاره  افريقيا لحضور عرض الصوت والضوء بمنطقه الكرنك وذلك في اطارفعاليات منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقد صرح محمد عبد العزيز العضو المنتدب التنفيذي للشركة أنه قد تم استقبال وفد  رفيع المستوي المشارك  بمنتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي والذي يهدف إلي تحقيق دعم جهود التنمية المستدامه على المستويين الإقليمي والدولى وذلك في إطار دور الشركة في التعريف بحضارة وتاريخ مصر العريق.

وقد ابدي الوفد اهتمامه وسعادته لحضور عرض الصوت والضوء بمعبد الكرنك حيث الحضارة المصرية العظيمة كما عبرعن شكره لحفاوة الاستقبال .

وفد من التيلفزيون المصرى فى زيارة قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون

توجه وفد من التيلفزيون المصرى لزيارة قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا هذا الإسبوع ورافقهم فى الزيارة الآثارى سامى جودة مدير منطقة طابا وقد أبدوا إعجابهم بالقلعة ومستوى التطوير بها وأشادوا بجهود وزارة السياحة والآثار فى ترميم وتطوير آثار سيناء

وأوضح الآثارى خالد عليان مدير عام مناطق جنوب سيناء أن المنطقة تحرص دائمًا على إظهار المواقع الأثرية بسيناء فى أجمل صورة وهى جاهزة لاستقبال روادها من المصريين وغير المصريين فى أى وقت وتقدم لهم كل التسهيلات ويقوم الآثاريون بالشرح للوفود الرسمية كما تتضمن القلعة لوحات إرشادية تشرح معالمها بالتفصيل

وأضاف الآثارى خالد عليان أن المنطقة تعمل وطبقًا لتوجيهات القيادة السياسية فى مشروع التجلى الأعظم بمنطقة سانت كاترين مع كل الجهات المعنية للنهوض بكل المقومات الأثرية والتراثية والسياحية بالمنطقة

وأشار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء إلى أن قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون  تقع عند رأس خليج العقبة على بعد 8كم من مدينتى العقبة،  مساحتها 325م من الشمال للجنوب، 60م من الشرق للغرب، وتبعد عن شاطئ سيناء 250م، أنشأها السلطان صلاح الدين عام 567هـ 1171م، وتضم منشئات دفاعية من أسوار وأبراج  وفرن لتصنيع الأسلحة وقاعة اجتماعات حربية وعناصر إعاشة من غرف الجنود وفرن للخبز ومخازن غلال وحمام بخار وصهاريج مياه ومسجد أنشأه الأمير حسام الدين باجل بن حمدان

 ونوه الدكتور ريحان إلى بناء القلعة من الصخور النارية المتحولة المأخوذة من التل التى بنيت عليه القلعة كما حرص صلاح الدين على اختيار موقع استراتيجى فى جزيرة (جزيرة فرعون) وبنى قلعته على تل مرتفع عن سطح البحر شديد الانحدار فيصعب تسلقه، والقلعة تقع فوق تلين كبيرين تل شمالى وتل جنوبى بينهما سهل أوسط،  كل منهما تحصين قائم بذاته قادر على الدفاع فى حالة حصار الآخر ويحيط بهما سور خارجى كخط دفاع أول للقلعة كما حفرت صهاريج مياه داخل الصخر فتوفرت لها كل وسائل الحماية والإعاشة وكان خير اختيار للماضى والحاضر والمستقبل.

ولفت الدكتور ريحان إلى أن العناصر الدفاعية تتمثل فى سور خارجى كخط دفاع أول يدعّمه تسعة أبراج دفاعية ثم تحصينين، شمالى ويدعمه 14 برج من بينها برج للحمام الزاجل وتحصين جنوبى صغير، ولكل تحصين سور دفاعى كخط دفاع ثانى ويدعّم هذه الأسوار مجموعة من الأبراج بها مزاغل للسهام على شكل مثلث متساوى الساقين فى المواجهة وقائم الزوايا فى الجوانب لإتاحة المراقبة من كل الجهات، وبعض هذه الأبراج يتكون من طابق واحد وبعضها من طابقين وبالبعض ثلاثة مزاغل والأخرى خمسة أو ستة مزاغل واستخدمت فى أسقف الأبراج فلوق وسعف النخيل

وتابع بأن برج الحمام الزاجل يقع فى الجزء الشرقى من التحصين الشمالى عثر بداخله على بيوت الحمام " بنانى الحمام" وبها بقايا حبوب من الشعير والفول، تقع حجرات الجنود الخاصة بالقلعة خلف السور الغربى للتحصين الشمالى وهى أشبه بغرف إعاشة وحراسة لقربهم من الممر الموجود خلف شرفات القلعة المستخدم لمراقبة أى هجوم مفاجئ وبهذه الحجرات حنيات صغيرة لوضع مسارج الزيت للإضاءة، وبالقلعة صهريجين للمياه، أحدهما محفور فى الصخر ويعتمد على مياه الأمطار التى تتساقط عليه من خلال فتحات (خرزات) بالأقبية الطولية التى تغطى الخزان وفى حالة ندرة الأمطار يملئ الصهريج من بئر بوادى طابا وينقل الماء بالمراكب إلى القلعة.

أما الصهريج الآخر فهو أصغر حجمًا ويقع مجاورًا لمنطقة حمام البخار والمطعم وفرن القلعة ومخازن الغلال، وهو مبنى من الحجر الجيرى ويتكون من عمود أوسط من عدة حلقات لقياس منسوب المياه يحمل عقدين وتنقل إليه المياه بواسطة حوض خارجى يتصل بالصهريج عن طريق قنوات فخارية وبجوارالصهريج حواصل الغلال الذى عثر بها على بقايا قمح وشعير وعدس وكذلك فرن القلعة حيث كشف عن البلاطة الخاصة بالفرن "العرصة" يجاورها موقد بلدى "كانون" وقواعد لجرار كبيرة ربما كانت لتخزين أغراض متعلقة بحجرة المعيشة.

كاسل الحضارة تطالب بوقف كارثة سوق العاديات بخان الخليلى التى تهدد الهوية المصرية

رصد المرشد السياحى الشهير بسام الشماع كارثة كبرى فى سوق العاديات بخان الخليلى من خلال صور نشرها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك لعاديات تباع فى خان الخليلى عبارة عن نماذج راقصات بشكل ممسوخ بجانب تماثيل  لعمالقة الغناء فى مصر أم كلثوم وعبد الحليم واللاعب المصرى الشهير محمد صلاح بجوارهم مؤكدًا بأن هذا يمثل كارثة فى أشهر سوق عاديات فى مصر ومجاور لأهم منطقة آثار إسلامية فى العالم

وأشار خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان إلى أن هناك قرارًا منذ عام 2015 من وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بوقف استيراد السلع والمنتجات ذات الطابع الفني الشعبي «الفلكلور الوطني» والنماذج الأثرية لمصر

ويتساءل الدكتور ريحان عن طبيعة هذه النماذج المعروضة وهل هى مهربة من الصين وهذه كارثة أم منتجة فى مصر والكارثة أعظم وأن استيراد هذه المنتجات من الخارج لا يهدد الصناعة الوطنية فقط بل يهدد الهوية المصرية نفسها في استيراد منتجات ارتبطت بالذاكرة الوطنية والهوية والتاريخ والحضارة مثل النماذج الأثرية بأنواعها مما يؤثر بالسلب على المنتجين المصريين الذين توارثوا هذه المهنة وحفظوا أصولها لكل الأجيال

وطالب الدكتور ريحان بإغلاق كل محلات العاديات التى تعرض هذه النماذج الغير لائقة بالمجتمع المصرى وعراقة تاريخه كما يطالب بتشريع يضمن حقوق ملكية فكرية لكل المنتجات التراثية في مصر بعلامة تجارية معترف بها دوليًا لمنع مثل هذا العبث وأن يتم تسويق منتجات مصنع المستنسخات الأثرية بمدينة العبور الذي يعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط  والذي تم إنشاؤه بالتعاون بين وزارة السياحة والآثار مع شركة “كنوز مصر للنماذج الأثرية” المختصة بإنتاجها وافتتحها وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العنانى فى مارس الماضى لأن هذه النماذج الأثرية تنتج طبقًا للأصل مع توافر حقوق ملكية فكرية لها طبقا للمادة 39 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010. والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 بحيث تصبح منتجات خان الخليلى كلها خاضعة للرقابة ومنتجاتها لها حقوق ملكية فكرية

كما يطالب الدكتور ريحان بالتوسع فى إنشاء ورش النماذج الأثرية والحرف المختلفة المرتبطة بها ضمن مشروع تطوير القاهرة التاريخية مع توفير فرص عرض منتجاتها  بمعارض داخلية وخارجية وتطبيق حقوق الملكية الفكرية على منتجاتها وتنمية الصناعات التراثية المرتبطة بمفردات التراث المصرية المتنوعة  مثل تراث النوبة والفيوم وسيناء والوادي الجديد وقنا والأقصر وأسوان والمنطقة ما بين القاهرة والسويس

الأستاذ مختار القاضى مدير عام التخطيط والمتابعة لترميم الآثار الإسلامية والقبطية لشمال سيناء ومدن القناه شخصية كاسل الحضارة والتراث

                                                                                                                               مختار حسين جوده محمد القاضى                                                                                               

الوظيفة الحالية : مدير عام التخطيط والمتابعة لترميم الآثار الإسلامية والقبطية لشمال سيناء ومدن القناه .

الدرجة : كبير اخصائيين بدرجة مدير عام  

التخصص العام : ترميم وصيانة الاثار الثابتة والمنقولة

 المؤهلات

  • ليسانس أثار – قسم الترميم – جامعة القاهرة دور مايو 1988 تقدير عام جيد .

التدرج الوظيفي :-

أخصائى ترميم أثار من 16/12/1989 الى 5/5/1996

أمين متحف أثار كوم أوشيم بالفيوم  من (1996) الى (2001)

أخصائى ترميم أثار بأدارة شئون البيئة والمحميات الطبيعية  بديوان عام محافظة الفيوم منتدب لمده عام 1998/1999

رئيس قسم ترميم أثار شمال سيناء الاسلامية والقبطية من 2004 الى 2006

مدير أداره الترميم بمتحف العريش القومى من 2008 الى 2011

مدير ادارة البحث العلمى والنشر لمناطق اثار ومتاحف مدن القناه وسيناء منذ 2012حتى 2014

  • مدير عام التخطيط والمتابعه لترميم الاثار الاسلامية والقبطية لشمال سيناء ومدن القناه

ممارسه المهنه :-

ترميم أثار بكل من :-

أولا الاثار المصرية القديمة

  • الاشتراك فى ترميم وصيانه معبد الاله دينوسس اله الخمر عند الرومان بمحافظه الفيوم والشهير بقصر قارون من 1990 الى 1991
  • الاشتراك فى ترميم وصيانه معبد امنمحات الثالث وسنوسيرت الثالث الشهير بمعبد ماضى بمدينه الفيوم من 92/الى93
  • الاشتراك فى مشروع خفض منسوب المياه الجوفيه وصيانه ومقاومه الحشائش بالحمام الرومانى الكبير بمنطقه أثار كيمان فارس بالفيوم 94/95
  • الاشتراك فى أعمال الصيانه ومقاومه الحشائش بمناطق معبد رمسيس ومعبد امنمحات والحمام الرومانى الصغير ومعبد بطليموس بمنطقه كيمان فاريس 94/95
  • الاشتراك فى اعمال الصيانه ومقاومه الحشائش بمنطقه هرم هواره بالفيوم 94/95
  • الاشتراك فى ترميم وصيانه هرم ميدوم ببنى سويف 95/96 وتركيب الاحجار المتساقطه بغرفه الدفن والممر المؤدى اليها
  • الاشتراك فى ترميم وصيانه مقابر الدولة القديمة بمنطقه ميدوم ببنى سويف 95/96
  • الاشتراك فى ترميم وصيانه الاثار المنقولة المحفوظة بالمخزن المتحفي بمنطقه أهنا سيا المدينة ببنى سويف منذ 95/96 .
  • الاثار الاسلامية والقبطية
  • الاشتراك فى ترميم الكنيسة الشرقية بمنطقة أثار تل مخزن بالفرما 2002/2003
  • الاشتراك فى ترميم وصيانة قلعة الغوري بسهل الطينة بشمال سيناء 2003/2004
  • الاشتراك فى ترميم مسجد الظاهر بيبرس بمنطقه قاطيه بشمال سيناء 2003/2004
  • الاشتراك فى ترميم قلعه القريص بوسط سيناء 2005/2006
  • الاشتراك فى ترميم وصيانة قلعة الفرما بشمال سيناء 2005/2006
  • ترميم مكتشفات حفاير (أثار منقولة) منطقتى نخل والقريص بوسط سيناء 2005/2006

المتاحف : -

  • ترميم وصيانة عدد4000الاف قطعه أثريه بمتحف أثار العريش القومى من خامات الخشب والمعادن والاحجار والنسيج
  • علاج وصيانه بعض مقتنيات متحف العريش القومى من التراث السيناوى خامات ومعادن ونسيج .
  • القيام بأعمال ضبط الرطوبة النسبية والحرارة بمتحف اثار العريش القومي لتناسب الاثار المعروضة بمختلف نوعياتها وخاماتها .
  • القيام بأعمال التطهير والتعقيم للأثار العضوية الموجودة بمتحف العريش القومي .
  • القيام بأعمال مقاومة القوارض والحشرات والنمل الابيض بالمتحف من الداخل والحديقة المتحفية خارج المتحف .
  • الاشتراك في لجنة نقل مئات القطع الأثرية من متحف آثار العريش القومي إلى متحف آثار العاصمة الاداريه الجديدة

دراسات مشروعات الترميم :-

  • الاشتراك فى لجنة مراجعة مشروع دراسات ترميم قلعه نخل بوسط سيناء 2004/2005
  • الاشتراك فى لجنة دراسات مشروع ترميم قلعه الغورى بسهل الطينه بشمال سيناء 2006/2007

اللجان :-

  • الاشتراك فى لجنه لمعاينه الاثار الثابته التى تأثرت بزلزال أكتوبر 1992 لكافه مناطق أثار الفيوم 92/93
  • الاشتراك فى لجنه مشتريات تنميه سيناء فحص و فتح مظاريف وبت 2005/2006
  • الاشتراك فى لجنه مفروشات المعامل بمتحف العريش القومى 2004/2005
  • الاشتراك فى لجنه مفروشات قسم ترميم أثار شمال سيناء الاسلاميه والقبطيه بالعريش 2004/2005

الدورات التدريبية : -

  • دوره تدريبية فى حفظ وصيانة وترميم الاثار بالمخازن المتحفيه – بقطاع المشروعات بلاظوغلى لمده 15 يوم 2015
  • دورة تدريبية في مجال حقوق الانسان بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان برئاسة الاستاذ حافظ ابو سعده عام

المعارض : -

  • الاشتراك في معرض الاثار القبطية بالمتحف المسيحى البيزنطى بأثينا باليونان لمده 10 ايام اكتوبر 2003
  • شراء مقرات-
  • شراء اول مقر ادارى لترميم الاثار الاسلامية والقبطية بشمال سيناء.
  • شراء استراحة للعاملين بالترميم بعمارة الاوقاف الكبرى بالعريش.
  • الانشطة الاضافية
  • مدير تحرير جريده وفد الفيوم من 2000 الى 2002
  • مراسل صحفى ومحرر بجرائد الاسبوع والوطن العربى والشعب وأفاق عربيه والوفد
  • عضو مجلس اداره سابق بجمعية إحياء التراث بالفيوم
  • عضو مجلس تنفيذي بمحافظة شمال سيناء لمدة خمس سنوات بموافقة السيد اللواء / احمد عبد الحميد محافظ شمال سيناء السابق.

المناصب السياسية والحزبية والحقوقية والاعلامية......

  • امين حزب الاحرار الاشتراكيين بشمال سيناء وعضو الهيئة العليا منذ يناير2015وحتى نوفمبر2017
  • عضو مجلس رئاسي بحزب الاحرار الاشتراكيين منذ 1/9/2016حتى نوفمبر2017
  • منسق عام جبهة شارك مصر اهم في شمال سيناء منذ 1/7/2016 وحتى 1/7/2018 
  • رئيس اللجنة العليا لكشف الفساد بشمال سيناء التابعة للمنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان والتنمية منذ 30/6/2016.
  • منسق عام الائتلاف وعضو مؤسسة نواب ونائبات قادمات للتنمية منذ 1/12/2016 حتى الان
  • امين السياسات بالحركة الشعبية في حب مصر على مستوى الجمهورية منذ 1/1/2017 حتى 1/1/2018.
  • امين عام ائتلاف الاحزاب السياسية بشمال سيناء من 1/8/2016 وحتى 1/8/2017
  • مدير عام مكاتب المحافظات بوكالة انباء الشرق العربي منذ 1/11/2016 وحتى 1/1/2017
  • مدير مكتب جريدة الاسرة العربية بشمال سيناء منذ1/4/2015وحتى نوفمبر2017
  • رئيس قطاع سيناء بجريدة العهد الدولية منذ 1/11/2016 وحتى الان
  • عضو مجلس ادارة الاتحاد المصري للمجالس الشعبية المحلية ورئيس قطاع اقليم القناه وسيناء و مفوض عام محافظة شمال سيناء منذ 1/5/2017 حتى الان
  • رئيس اتحاد الاحزاب السياسية بشمال سيناء منذ شهر يناير 2017 وحتى نوفمبر2017
  • مستشار أعلامي بجريدة السياسة الدولية منذ يناير 2017 وحتى الان .
  • رئيس اللجنة العليا للشئون الحزبية ودعم المؤسسات والتواصل الجماهيري بالمنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان والتنمية المشهرة برقم2042 لسنة وذلك منذ اغسطس2017 وحتى الان .
  • مدير فرع منظمة الشعوب والبرلمانات العربية بشمال سيناء منذ ديسمبر 2016 وحتى اغسطس
  • مدير عام مكتب سيناء والقناة بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان منذ اغسطس 2017 وحتى الان .
  • مدير عام مكتب سيناء والقناة بجريدة صوت الناس منذ اغسطس 2017 وحتى الان.
  • منسق عام حملة (معاك) و (هنكمل)لدعم الرئيس على مستوى الجمهورية خلال حملة الانتخابات الرئاسية الماضية
  • امين الاعلام بحملة نعم لدعم الرئيس خلال الانتخابات الرئاسية الماضية
  • عضو الهيئة العليا ورئيس اللجنة المركزية للثقافة والاثار بحزب المؤتمر من 25/11/2017 وحتى الان.
  • متابع محلى لانتخابات الرئاسة لسنة
  • عضو اتحاد الوطن العربي الدولي منذ يناير2016 حتى الان.
  • مستشار سياسي لجريدة اخبار العالم منذ 1/12/2018
  • مستشار بحث علمي باتحاد قيادات شباب الوطن العربي.
  • رئيس قطاع سيناء بمنظمة مصر اولا لحقوق الانسان
  • رئيس قطاع سيناء بجريدة مصر اولا
  • مستشار ثقافى بجريدة وموقع سيادة المواطن
  • رئيس مجلس ادارة رابطة عائلة القاضى للخير بمصر والعالم
  • رئيس قسم المقالات بمجلة مملكتى
  • نائب رئيس الحملة الوطنية لمكافحة الارهاب والفساد على مستوى الجمهورية برعاية لجنة القنطرة شرق وغرب للمجلس المصري الدولى لحقوق الانسان والتنمية المشهر برقم 4128 لسنة
  • منسق دولى باتحاد لوطن العربى الدولى
  • عضو الجمعيه المصريه للامم المتحدة
  • رئيس اللجنه الثقافيه بالجمعيه المصريه للامم المتحده
  • المتحدث الرسمى باسم الاتحاد المصرى الدولى لمكافحه الارهاب والفكر المتطرف ورئيس اللجنة العليا للعلاقات الخارجية والدبلوماسية
  • نائب رئيس المنظمه المصريه لحقوق الانسان لقطاع الثقافه والاثار على مستوى الجمهوريه
  • نائب رئيس المنظمه المصريه الدوليه لحقوق الانسان والتنميه لقطاع اللجنه العليا لاختيار القيادات ورواد العمل العام والمتابعه على مستوى الجمهوريه
  • مستشار سياسى لحملة دعم الدولة للاعلام السياسي
  • نائب رئيس حملة مع الرئيس ( زارع الامل) على مستوى الجمهورية
  • امين لجنة السياحة والاثار بمنتدى المراه العربية والافريقية
  • عضو مجلس ادارة الاتحاد الدولى للصحافة العربي
  • رئيس اللجنة العامة للسياحة والآثار بمنتدى المرأة العربية والأفريقية والمهجر
  • عضو مؤسسة ترابط قبائل مصر العربية
  • استشاري علاج وصيانة الاثار بجمعية المحافظة علي التراث المصري
  • المستشار الثقافي بالهيئة العليا لتحالف النقاء الوطني المصري لدعم الرئيس ومؤسسات الدوله ومجابهة الفساد والتطرف

واالمؤتمرات العلمية .....

  • المؤتمر الإقليمي للقضاء على ظاهرة اطفال الشوارع
  • المؤتمر العلمي للقضاء على ظاهرة حوادث الطرق
  • المؤتمر العلمي لتنمية الثروة الداجنة
  • المؤتمر العلمي لتنمية اثار سيناء
  • المؤتمر العلمي لتنمية الاثار المصرية
  • المؤتمر العلمي لتطوير البحث العلمي في مصر
  • مؤتمر تنمية قدرات ذوي الاعاقة في مصر
  • المؤتمر العلمي لتنمية المحميات الطبيعية بالفيوم
  • المؤتمر العلمي لحل مشاكل البحيرات المصرية
  • مؤتمر التنمية المستدامة في سيناء
  • مؤتمر حقوق المرأة والطفل في مصر
  • مؤتمر دور الاعلام في حل مشاكل المجتمع
  • مؤتمر مكافحة الارهاب والتطرف في مصر
  • مؤتمر تطوير التعليم الفني في مصر
  • مؤتمر تطوير وسائل الري والصرف الزراعي في مصر
  • مؤتمر استخدام الطاقة الشمسية وتنميتها
  • مؤتمر مكافحة الجريمة المنظمة
  • مؤتمر كيفية مكافحة الارهاب الفكري
  • مؤتمر تطوير مراكز الشباب والاتحادات الاقليمية
  • مؤتمر طرق الوقايه ومكافحة فيرس سي
  • مؤتمر طرق مكافحة مرض الايدز
  • مؤتمر اهم الطرق الحديثة في رصف وتمهيد الطرق
  • مؤتمر طرق مساعدة والنهوض بالمرأة المعيلة
  • مؤتمر تطوير الاستثمار في سيناء
  • مؤتمر دور المشروعات الصغيرة في تنمية الاسرة المصرية
  • مؤتمر التنمية والاستثمار السياحي في مصر
  • مؤتمر الصحة النفسية وكيفية الحفاظ عليها
  • مؤتمر تطوير القاهرة التاريخية
  • مؤتمر تطوير منطقة الاهرامات
  • مؤتمر كيفية علاج مرضى ضمور العضلات
  • مؤتمر مكافحة مرض السرطان
  • مؤتمر ادباء الفيوم
  • مؤتمر ادباء البادية
  • المشاركة في مؤتمر المضادات الحيوية وأثره على فيرس كورونا
  • المشاركة في المؤتمر الدولي الثاني لذوي الهمم ومرضي طيف التوحد

الجوائز

  • شهادة تقدير من الاتحاد المصري للكاراتيه
  • الميدالية الفضية من الاتحاد الافريقي للوشو كنغ فو
  • شهادة تقدير من وزير الاثار خالد العنانى
  • عدد 2 شهادة تقدير من نموذج اسعاف شمال سيناء
  • شهادة تقدير من حزب الاحرار الاشتراكيين
  • درع الشخصيات العامة المؤثرة من مؤسسة نواب ونائبات قادمات + شهادة تقدير
  • درع السلام والمحبة من مؤسسة (نبراس) للسلام
  • شهادة تقدير من منظمة مصر اولا لحقوق الانسان والتنمية
  • شهادة افضل مقال سياسي لعام2018 من مؤسسة وجريدة اخبار العالم الالكترونية
  • عدد 3 شهادات تقدير في الابداع الصحفي من مؤسسة وجريدة اخبار العالم الإلكترونية
  • دكتوراه فخرية في العلوم السياسية المعاصرة من منظمة الشعوب والبرلمانات العربية
  • شهادة الأثري المثالي من الادارة العامة للأثار الاسلامية والقبطية بشمال سيناء
  • شهادة التميز في العمل من قطاع التمويل بوزارة الاثار
  • عدد 2 شهادة تقدير من نادى عاطف السادات الرياضى بالعريش
  • شهادة تقدير من الكونفدرالية الامريكية لآصدقاء الامم المتحدة
  • شهادة تقدير من جريدة السياسة الدولية
  • شهادة تقدير من مديرية الشئون الاجتماعية بشمال سيناء
  • شهادة تقدير من الفئة الشرفية الممتازة من هيئة جنيف الدولية للتحكيم والتدريب الدولى
  • شهادة تقدير من وكالة انباء الشرق العربى فى التميز والمجهود الصحفى
  • الفوز بدرع منتدى المرأة العربية والأفريقية والمهجر
  • الفوز بلقب وشهادة سفير الإنسانية من المنظمة المصرية الدوليه لحقوق الإنسان والتنمية
  • دكتوراه فحرية في العمل العام والمجتمعي من المؤتمر الدولى الثانى لذوي الهمم ومرضى طيف التوحد
  • الحصول هلي درع افضل مائة شخصية مؤثرة في الوطن العربى لسنة ٢٠٢٠ من مؤتمر مصر للتنمية ٢٠٣٠
  • الحصول علي شهادة افضل مائة شخصية مؤثرة في مصر والوطن العربي سنة ٢٠٢٠ضمن فاعليات مؤتمر التنمية المستدامة بمصر وافريقيا
  • الفوز بالشهادة التقديرية العليا للشخصيات العامة مهداه من الاكاديمية المصرية الكندية

 الإعلام

  • كتابة عدد 150(مائة وخمسون) مقال عن دور المخابرات العامة المصرية في كشف الجواسيس وتقديمهم للمحاكمات منذ عصر الملك فاروق والرئيس جمال عبد الناصر وحتى الان
  • كتابة عدد100(مائة) مقال عن ابطال القوات المسلحة المصرية خلال حرب السادس من اكتوبر 1973
  • كتابة عدد 150 (مائة وخمسون) مقال عن شخصيات بارزة مصرية في عدة مجالات
  • كتابة عدد 20 (عشرون) مقالات عن انجازات رؤساء مصر السابقين
  • كتابة عدد 100 (مائة) مقال عن قصص حياة مشاهير الفن المصري
  • كتابة عدد 100(مائة) مقال عن مشاكل المجتمع المصري وكيفية حلها
  • كتابة عدد 200(مائتان) مقال عن غرائب وعجائب الكون والكتب والاختراعات والكائنات
  • كتابة عدد لا محدود من الاخبار والتحقيقات والتقارير على مدار خمسة وعشرون عاما
  • كتابة عدد خمسون مقال عن الملوك الفراعنة القدماء
  • كتابة ثلاثون مقال عن الديانات القديمة في العالم
  • كتابة عشرون مقال عن اخطار المهن الاثرية بكافة مجالاتها
  • كتابة خمسة وعشرون مقال عن الاخطار التي تهدد الاثار المصرية على مر العصور

بحضور الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية دكتوراه بمرتبة الشرف عن آثار موريتانيا

 بحضور معالى السفير محمد الأمين ولد اكيك الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس الوزراء الأسبق بالجمهورية الإسلامية الموريتانية وسعادة المستشار الدكتور المختار الجيلاني الملحق الثقافي بسفارة موريتانيا نوقشت صباح الأحد 5 سبتمبر بمدرج الدكتور سيد توفيق بكلية الآثار جامعة القاهرة  رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث عبد الرحيم حنفى عبد الرحيم موسى وعنوانها " العمائر الدينية الإسلامية الباقية بمدينة ولاتة الموريتانية فى الفترة من القرن 6- 11هـ / 12- 17م دراسة أثرية معمارية

وصرح خبير الآثار الدكتور ريحان بأن لجنة الحكم والمناقشة تكونت من الدكتور محمد الكحلاوى أستاذ الآثار والعمارة الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة ورئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب مشرفًا ورئيسًا والدكتورة شاهنده سعيد محمود أستاذ التاريخ الإسلامى بكلية الآداب جامعة الإسكندرية عضوًا  والدكتور ياسر إسماعيل عبد السلام أستاذ الآثار والعمارة الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة عضوًا

وأضاف الدكتور ريحان بأن أهمية مدينة ولاته موضوع الدراسة كونها من أهم محطات التجارة الصحراوية ولها أصول ضاربة فى القدم وقد عرفت بعدة مسميات مختلفة أطلقت عليها فى المصادر وكتب التاريخ، وكان أول ذكر لها عندما ذكرها ابن الخطيب ( ت 776 هـ / 1374 م ) وسماها إيوالاتن عند حديثه عن النشاط التجارى  لأبناء المقرى ( أبو بكر ومحمد، عبد الرحمن، عبد الواحد وعلى) فأشار إلى أنها كان لها ممثلون فى تلمسان، سجلماسة، إيوالاتن.

وقد تبدلت أسماء ولاته بتبدل سكانها فسميت "بيرُ" حين قطنها بعض الزنوج، وسميت إيولاتن حسب نطق سكانها من التوارق المسوفيين، وتعرب الاسم مع قدوم بنى حسان فنطقوه ولاته تعريبًا على غرار صنهاجة التى هى تعريب إصنهاجن، أصله إزناكن، وظلت مدينة ولاته مزدهرة إلى أن تم بناء مدينة تنبكتو فى القرن ( 12 هـ / 18 م )، وشهدت المدينة فترة انحسار وتحولت الطرق التجارية منها، كما أفل نجمها الثقافى أيضا نتيجة هجرة أسر علمية وثقافية من المدينة نحو تنبكتو، وكانت مدينة ولاته تابعة للممالك السودانية والإمبرطوريات التى حكمت منطقة السودان الغربى بحكم موقعها الجغرافى، حيث كانت تابعة لمملكة غانا، ثم مملكة مالى ثم مملكة السونغاى

وأشار الباحث عبد الرحيم حنفى إلى أن الدراسة تتضمنت تمهيد يشمل الإطار الجغرافى والتاريخى لمدينة ولاته وثلاثة أبواب يتضمن الباب الأول العوامل المؤثرة على العمارة والعمران بمدينة ولاته ويشمل العامل البيئى والإقتصادى والعامل الدينى والعامل الإجتماعى والثقافى، والباب الثاني بعنوان العمران والعمارة التقليدية بمدينة ولاته يتضمن ثلاثة فصول، الفصل الأول التطور العمرانى لمدينة ولاته وتخطيطها، الفصل الثانى الدور السكانية والمرافق الخدمية بولاته، الفصل الثالث خصائص العمارة الصحراوية بولاته

ولفت إلى أن الباب الثالث بعنوان العمائر الدينية بمدينة ولاته ويشمل ثلاثة فصول، الفصل الأول المسجد الجامع بمدينة ولاته، الفصل الثانى الوحدات والعناصر المعمارية بمسجد مدينة ولاته، الفصل الثالث دراسة تحليلية لوحدات وعناصر مسجد مدينة ولاته بما يمثلها فى مساجد مدن موريتانيا

وبعد مناقشة الطالب مناقشة علنية أوصت اللجنة بمنح الطالب درجة الدكتوراه فى الآثار الإسلامية بمرتبة الشرف الأولى

 

باحث يكشف عن نقش أثرى يرصد أسرار محاجر الرخام بالصحراء الشرقية

كشف الباحث الأثري محمود توني شعبان عن أحد النقوش الأثرية الهامة بوادي الحمّامات بصحراء مصر الشرقية وذلك أثناء عمليات المسح الأثري الذى قام بها للطرق والدروب البرية بصحراء مصر الشرقية فى العمل الميدانى الخاص برسالة الماجستير الذى حصل عليها من كلية الآثار جامعة الفيوم تحت عنوان " «خانات الطرق البرية فى صحراء مصر الشرقية.. دراسة آثارية حضارية» وكانت تمثل طرقًا ودروبًا برية للقوافل التجارية وقوافل الحجاج في العصر الإسلامي

عثر الباحث علي حجر من الرخام الأسود على طريق الحج والتجارة الجنوبي طريق قفط - القصير يُمثل لوحة تذكارية للعديد من النقوش والكتابات العربية وغيرها، وتتضمن كتابات هذا الحجر العديد من الأسماء والألقاب والتواريخ المتنوعة والكتابات الدينية أبرزها نقش أثري مؤرخ بعام 1293 هـ  يتضمن إسم الخديوي إسماعيل وألقابه واسم حسن أبو طالب الحجار وهذا النقش مكون من أربعة أسطر ومسجل باللغة العربية بخط النسخ الليّن وقد نُفذت كتابات النقش بالحفر الغائر علي الحجر.

وقام الباحث الأثري محمود توني بدراسة النقش وأهميته والتى كشفت عن أسماء محاجر الرخام ومواقعها وأنواع الرخام بها بصحراء مصر الشرقية وتكلفة القطع والنقل والشحن برسم جامع الرفاعي المواجهة لمسجد السلطان حسن بميدان صلاح الدين بحى الخليفة كما كشف عن إسم شيخ طائفة الحجّارين في القرن التاسع عشر الميلادي الذي شارك في عمارة مسجد الرفاعي ولقب الشيخ حسن أبو طالب "الحجّار" ورحلته إلى صحراء مصر الشرقية وهو ما أغفلته الدراسات الأثرية الحديثة المتخصصة والتي اعتمدت على الوثائق والمصادر التاريخية في دراسة طوائف المعمار في العصر العثماني وحتى نهاية القرن التاسع عشر الميلادي في مصر مما يؤكد  أهمية الكتابات والنقوش الأثرية في تعويض النقص وسد الفراغ في المصادر التاريخية  كما أكد ما أورده علي مبارك في خططه عن رحلة الشيخ حسن أبو طالب إلى الصحراء الشرقية وهذا يؤكد على أهمية النقش في مراقبة أقوال المؤرخين وتأكيد وإثبات صحة ما ذكرته المصادر التاريخية.

وأشار الباحث الأثري محمود توني شعبان إلى جزئية هامة بهذا النقش متعلقة بجامع الرفاعى حيث أمرت خوشيار هانم في عام 1286هـ/ 1869م  بشراء أرض مسجد الرفاعي وقامت بتجديد زاوية الرفاعي واشترت الأماكن المجاورة لها  وفي عام 1287هـ/1870م طلبت من  حسين باشا فهمي وكيل ديوان الأشغال العامة وقتئذ بإعداد مشروع لبناء مسجد كبير يٌلحق به مدافن لها ولأسرتها وقبتان للشيخين علي أبي شباك ويحيى الأنصاري

وقد ذكر على مبارك أنه  في عام 1293هـ /1875م كلفت السيدة خوشيار هانم الشيخ حسن أبو طالب ابن متعهد جبل الرخام للخروج إلى الصحراء الشرقية في رحلة استكشاف لمختلف أنواع الرخام التي بجبالها واختبار ما يُوافق المطلوب منة في عمارة جامع الرفاعي، وقد إستغرقت رحلته ما یقرب من مائة یوم وقد إصطحب معه خلالها عددًا من أدلاء عرب العبابدة الذين یقطنون هذه الصحراء حتي وصل إلي مشارف ميناء القصير على ساحل البحر الأحمر، ثم عاد بعد انتهاء رحلته إلى القاهرة وأحضر معه نماذج مختلفة من الرخام الأسود الخالص والمعرّق والأبيض أنواعًا وغير ذلك وقام بتسليمها وقد شاهد علي باشا مبارك هذه النماذج وأُعجب بها وقرر على باشا مبارك  أن يسجل نقلاً عن الشيخ حسن أبو طالب كافة تفاصيل هذه الرحلة ومختلف محطاتها ومعالم الطريق، منذ بدايته من جنوب بياض النصارى ببني سويف وحتى مشارف ميناء القصير على ساحل البحر الأحمر لبقاء الفائدة، وقد أورد لنا خلال هذا الوصف كثير من أسماء مقالع الرخام ومواضعها التي كانت تقوم باستخراج الأحجار وتقطيعها وشحنها عبر درب المرمر ومحطاته حتى تصل إلى محطة الورشة ببياض العرب بمدينة بني سويف، ومنها يتم شحنها عبر النيل إلى القاهرة برسم جامع الرفاعي، وقد ترك لنا الشيخ حسن أبو طالب نقش تذكاري على حجر من الرخام بالقرب من جبل الحمّامات تخليدًا لهذه المناسبة وهو الحجر المكتشف ونصه حضر هنا حسن أبوا طالب الحجار، في 7 ج  سنة   1293 لأجل، رخام لمسجد عزيز مصر إسماعيل، باشا

وتوصل الباحث إلى عدة نتائج مستخلصة من دراسته لهذا النقش وهى وجود لقب "عزيز مصر" في كتابات النقش الأثري لقبًا للخديوي إسماعيل عام 1293هـ ،وهي ظاهرة جديدة يتفرد بها النقش دون غيره  فلم يظهر هذا اللقب من قبل لقبًا للخديوي إسماعيل في النقوش والكتابات الأثرية أو الوثائق التي ترجع إلى فترة حكمه للبلاد ومن المعروف أن لقب عزيز ذكر أثناء فترة دخول نبى الله يوسف وإخوته إلى مصر فى عصر مصر القديمة كما تميز النقش باستخدام رمز القيرمَة في تسجيل التاريخ الهجري بالنقش حيث كانت تلك الإختصارات والرموز تُستخدم فقط في سجلات الروزنامة في مصر في العصر العثماني ولم تظهر في النقوش والكتابات الأثرية وهو ما يُعد ظاهرة فريدة يتفرد بها النقش الأثري.

الأستاذ الدكتور أحمد راشد أستاذ قسم الهندسة المعمارية ومدير مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية في مصر شخصية كاسل الحضارةوالتراث

أ.د أحمد يحيي محمد جمال الدين عبد الرحمن راشد: استاذ العمارة ورئيس قسم الهندسة المعمارية الاسبق بالجامعة البريطانية في مصر وجامعة المنصورة، ومؤسس ومدير مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية في مصر. الباحث الرئيسي للحملة الوطنية "حقوق حضارة لبناء حضارة"، وكتاب حقوق حضارة لبناء حضارة، وصاحب فكرة سفليزولوجي (علم تأصيل الحضارات)، حاصل على الدكتوراه من جامعة يورك بالمملكة المتحدة سنة 1995. والماجستير من جامعة أسيوط 1990، عن الحفاظ وإستدامة تراث وحضارة مدينة الأقصر، وله اكثر من 90 بحث منشور في مؤتمرات ومجلات علمية 

المؤهلات العلميـــة:

1ـ1     بكالوريوس في الهندسة المعمارية ـ جامعة أسيوط دور يونيو عام 1984 بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف وتقدير مشروع التخرج امتياز.

1ـ2     ماجستير في الهندسة المعمارية ـ كلية الهندسة ـ جامعة أسيوط  بتاريخ 8/4/1990

1ـ3     درجة الدكتوراه في الهندسة المعمارية من جامعة يورك بالمملكة المتحدة في  17/1/1995.

التدرج الوظيفي:

  1. معيد بقسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة - جامعة أسيوط اعتبارا من 1/10/1984 حتى 23/4/1990.
  2. مدرس مساعد بقسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة - جامعة أسيوط اعتبارا من 24/10/1990 حتى 23/9/1995.
  3. مدرس بقسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة - جامعة أسيوط اعتبارا من 24/9/1995 حتى 28/1/1997.
  4. مدرس بقسم الهندسة المعمارية – جامعة المنصورة اعتبارا من 29 /1 / 1997، حتى سبتمبر 1998.
  5. مدرس بقسم الهندسة المعمارية – جامعة الإمارات العربية المتحدة (إعارة) منذ سبتمبر 1998 وحتى تاريخه يونيو 2004.
  6. أستاذ مساعد جامعة المنصورة - ديسمبر 2000 .
  7. القائم بأعمال رئيس مجلس قسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة - جامعة المنصورة. اعتبارا من 8\7\2004 ولحين وجود أستاذا بالقسم.
  8. أستاذ العمارة والتصميم المعماري اعتبارا من ديسمبر 2005.
  9. رئيس مجلس قسم الهندسة المعمارية اعتبارا من 8\2\2006 حتي 1\9\2008
  10. استاذ العمارة والتخطيط بالجامعة البريطانية في مصر اعتبار من 1\9\2008
  11. مدير مركز الاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية في مصر فبراير 2011
  12. استاذ ورئيس قسم الهندسة المعمارية بالجامعة البريطانية في مصر 2012-2013
  13. مدير مؤسس مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية في مصر واستاذ العمارة بها من سبتمبر 2008 وحتي الان

بشأن التراث والتنمية المستدامة

  • حاصل علي جائزة الاتحاد العام الآثاريين العرب التقديرية في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد وتضمن نص الجائزة: تقديرا لمكانتكم العلمية الرفيعة وجهودكم البحثية في مجال الحفاظ علي التراث الحضاري في ضوء مشروعكم المبتكر والطموح " حقوق حضارة لبناء حضارة" والذي حققتم من خلاله أكبر توعية بقيمة ومكانة حضارات الوطن العربي، وعليه فقد رأي مجلس إدارة الاتحاد العام للآثاريين العرب بالأجماع منح سيادتكم جائزة الاتحاد التقديرية لعام 1442 ه / 2020 م تقديرا وعرفانا بجهودكم المضنية والمخلصة
  • حاصل علي جائزة وشهادة افضل العروض العلمية بعنوان "من حقوق حضارة الي سفليزولوجي (علم تأصيل الحضارات)" بشهادة اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا و اللجنة المنظمة للمؤتمر العلمي لصون الطبيعة، والعلماء والخبراء والذي انعقد في شرم الشيخ  في الفترة من ٢٨ الي ٣١ أغسطس
  • صاحب فكرة حقوق حضارة لبناء حضارة والباحث الرئيسي للمشروع القومي لحملة حقوق حضارة لبناء حضارة بدعم ورعاية اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والجامعة البريطانية في مصر، ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل، ومعد ومؤلف كتاب حقوق حضارة لبناء حضارة
  • رئيس مؤتمر "المدن المتوسطة المستقبلية المستدامة" المنعقد في الجامعة البريطانية في الفترة من 23-25 نوفمبر 2010، صاحب الفكرة والرؤية والمنظم للمؤتمر وكذلك المنسق لكتاب المؤتمر الذي احتوي علي اكثر من 80 بحثا في محاور متعددة كلها مرتبطة بالتنمية المستدامة ومنها (ا) التنمية المستدامة ودراسات المستقبل كفكر وفلسفة، (ب) التوجهات المستجدة في التنمية العمرانية، (ج) عمارة الارض\ الصحراء\الخضراء والمباني المستدامة، (د) ادارة المنشأت (طرق وتطبيق)، (هـ) الطاقة المتجددة، (و) المواد الذكية والانظمة والاستدامة، وأخيرا (ل) القضايا المرتبطة لالتنمية الميتدامة من البعد البيئي والاجتماعي والاقتصادي والتشريعي وغيرها)
  • رئيس مسابقة التنمية المستدامة للمدن المتوسطة المستقبلية المستدامة والتي ارتبطت بالمؤتمر مسابقة تنمية ل 3 نقاط من رؤية محور التنمية لفاروق الباز وهي محور القاهرة، مجور الاسكندرية والساحل الشمالي ومحور الاقصر، واشتملت الافكار علي دراسات متعددة للتنمية المستدامة
  • رئيس مسابقة الخروج والتي انطلقت في بداية عام 2012 لمدينة الحلم المصري من خلال مركز الاستدامة ودراسات المستقبل والتي نتج عنها 53 نقطة جديدة خارج الوادي الضيق لمجتمعات مستقبلية مستدامة وشارك فيها اكثر من 400 شاب وكانت حوالي 20 نقطة منهم في منطقة الساحل الشمالي ومنخفض القطارة وكلها ارتبطت بكيفية ايجاد تنمية مستدامة ومستقبلية تعتمد علي المقومات البيئية والزراعية والتعدينية والصناعية والسياحية ومساحة الارض المنبسطة والمناخ المعتدل والموقع المتميز للساحل الشمالي ومنطقة العلميين ووادي النطرون.
  • رئيس مسابقة اوليمبياد الامل والعمل لبناء انسان ومجتمعات تنمية قناة السويس بمشاركة نقابة المهندسين والهدف ايجاد الانسان الواعي قبل الساعي وتثبيت فكر التنمية المستدامة في المجتمعات المستقبلية وهي ما تم اعلان نتائجها في 3 اغسطس 2015 ولازالت في الدراسات مع الهيئات والجهات المعنية لتوظيف افكارها المتعددة
  • رئيس مؤتمر استدامة المشروعات الكبري: فرص – تغيير – تحديات في الجامعة البريطانية في الفترة من 3 – 5 مايو 2016 وشارك في المؤتمر العديد من الهيئات والجامعات والمؤسسات التنموية المختلفة الدولية والمصرية
  • رئيس مؤتمر التراث الأخضر: فرص – تغيير – تحديات مارس 2018 بمشاركة العديد من العلماء والشركاء والتحالفات التنموية
  • رئيس مسابقة لبناء مبني دور عبادة وتطبيق كود البناء الأخضر 2018
  • متحدث رئيسي في مؤتمر اتحاد الآثاريين العرب التاسع عشر ومؤتمر الحادي والعشرين  
  • العديد من الابحاث والدراسات في قضايا الحفاظ علي التراث والاثار والتنمية المستدامة تصل الي اكثر من 90 بحثا
  • الاشراف علي كافة دراسات مشروعات التخرج منذ 2004 بجامعة المنصورة ثم بالجامعة البريطانية وكلها بهدف تأكيد بعدي الحفاظ علي التراث الاثار والتنمية المستدامة في سيناريوهات متعددة (اكثر من 1000 مشروع في خلال تلك الفترة)
  • الاشراف علي اكثر من 50 رسالة ماجستير ودكتوراه في الجامعات المصرية ومناقشة اكثر من 60 رسالة ماجستير ودكتوراه في موضوعات الحفاظ علي التراث والاثار والتنمية المستدامة
  • مشارك ومحاضر رئيسي في كافة المؤتمرات والندوات والمبادرات والمناقشات المتعلقة بقضايا التراث الإنساني والاثار والتنمية المستدامة وعددا من المشروعات التنمية المستدامة سواء في الصحراء او في الوادي 
  • توجد العديد من المقالات في الصحف المصرية الوطنية وكذلك في المجلات العمرانية والمعمارية

قائمة الأبحاث العلمية:

  1. COMPETITION CHAIRMAN: TAKING LEAVE ..............An International Competition

25 January “The City of the Egyptian Dream” Writing the History of our Future. Organized by The Centre for Sustainability and Future Studies of the British University in Egypt, in conjunction with the M. Farid Khamis Foundation for Social Development and in partnership with governmental and non-governmental organizations. (Ongoing within 2012).

  1. CONFERENCE CHAIRMAN: THE FIRST INTERNATIONAL CONVERANCE AND COMPETITION ON SUSTAINABILITY AND THE FUTURE, THE BRITISH UNIVERSITY IN EGYPT (NOVEMVER 2010)

The competition was held in conjunction with the First BUE conference on sustainability and the future. The conference and competition was the brainchild of Professor Ahmed Rashed, conference and competition chairman, who conceived the theme, location and criteria, and drafted up the call for papers. Student and young architects under thirty were invited to conceptualise an intermediate city of the future in three locations along the development strip proposed by Professor Farouk El-Baz in the Western Desert parallel to the Nile Valley. The three locations were along the Alexandria, Cairo and Luxor axes. They were also asked to choose a representative pilot building in the city and design it.

  1. Awarded the best Paper titled “Modeling of VLS-PV Community for Desert Sustainable Development; the Case of Development Corridor, Egypt”, 10th International Conference for Enhanced Building Operations (ICEBO 2010), Kuwait, October 26 - 28, 2010.
  2. Solar 09, “Annual Conference of the Australian and New Zealand Solar Energy Society “Australia, 29 September - 2 October 2009.   Paper Title: (Developing The Egyptian Desert by Photovoltaic Technology)
  3. The Fifth international architectural conference “Towards a New Architectural Vision: presentation and representation “Cairo, 16th to 17th of December 2009. Paper Title: (Potentials of VLS-PV Systems: Sustainable Solutions for Egyptian Desert Communities)
  4. Kuwait Society of Engineers (KSE) Engineering Congress “Alternative Energy Applications: Option or Necessity “Kuwait, 2nd to 6th of November 2009. Paper Title: (Integrating of VLS-PV Systems Within Development Scenarios for The Egyptian Desert)
  5. Attending and being a chair of the conference title: “Energy, Water & Sustainable Development in Construction and Tourism” Which was held in Tunis on 8, 9 and 10, December 2009. The conference was hosted by the MENASHDA with Tunisian Association of Consulting Engineering (ANBEIC) and my participation was financed by (DAAD).
  6. Speaker at the 3rd IRT International Scientific Conference, Egypt from Saturday 24th to Monday 26th of October 2009, the theme of the conference regards the development and the territories of the Mediterranean in an Integrated Relational Tourism approach, while respecting the cultural and environmental sustainability.
  7. 8th international Architectural Conference, “Architecture & Built Environment: Contemporary issues “ Assiut , 13th to 15th of April 2010. Paper Title: (Using VLS-PV in the Egyptian Development Corridor “Green Mines Community (GrMC)
  8. First International Conference for Urban & Architecture Heritage in Islamic Countries: Its role in Cultural & Economic Development to be held on 23-28 May 2010, organized by the Saudi Commission for Tourism and Antiquities, in cooperation with Research Centre for Islamic History, Art and Culture (IRCICA), The Ministry of Municipality & Rural Affairs, The Ministry of Education, The Ministry of Finance, The Ministry of Higher Education, King Saud University (KSU), & Al Turath Foundation, participated and presented three papers:
    • Sustainability and Rehabilitation of Heritage Buildings: A case study of the Ottoman Quseir fort, Red Sea, Egypt” E109
    • Investment through Rehabilitation of Local Heritage Environments: Analysis and Suggested Vision from an Economic Perspective AR047
    • 6- Rehabilitation function of historical buildings and the role of sustaining heritage environments: Case study the city of Qusier, Egypt. AR379
  9. Rashed Ahmed, “Sustainable development: industry and management: the role of architecture education”. Syria the 47 year of scientific celebration, Damascus 26-29 November 2007
  10. Rashed Ahmed, “The Housing Districts and Social Motivation: Planned or Spontaneous”, the third housing symposium (the housing districts: is more than only houses), Arriyadh, Saudi Arabian Kingdom, 20-22 May 2007.
  11. Rashed Ahmed, Al Azab Taha, “Urban Conservation and the investment concepts: futuristic vision for managing heritage environments in Egypt”, conference (Conservation 2007), Dubai, February 11th -13th
  12. Rashed, Ahmed and Osama Farrag, “The Desert (Sahara): "The Responsibility and Vision of the Future", Living in Deserts Conference, Algeria, 9th -12th December 2006.
  13. Rashed, Ahmed, and Mohamed Hanafi “Originality and Replica”, Heritage Cities Conference, Luxor, Egypt 29th November, 2nd December 2006.
  14. Rashed, Ahmed, “Luxor Future: Between Chance of Investment and Investments Opportunities”, Heritage Cities Conference, Luxor, Egypt 29th November, 2nd December 2006.
  15. Rashed, Ahmed and Mona Soliman, “Sustainable Tourism Development and Conservation Options: Coptic Cairo Site”, Architecture…. Urbanism and Culture, the first international conference, Ain Shams University Conference, 28th -30th of October 2006.
  16. Rashed, Ahmed, “Architecture Education and the role of building future” The Arab league Conference, for Arab Youth, Cairo 22nd -23rd April, 2006.
  17. Rashed, Ahmed and Osama Farrag, “Architecture, Heritage and Modernization in Architectural Education”, The Arab Architects organization, Beirut, Lebanon, 23rd -25th of March 2006.

الابحاث ماقبل الاستاذية:

  1. Rashed, Ahmed, and Mohamed Hanafi: "Cultural Heritage and Tourism: Luxor of Egypt? Las Vegas?" II International Cultural Heritage Conference, Córdoba, Argentina, 6th – 9th May 2004.
  2. راشد، أحمد: "توشكي والتنمية المستدامة:مسئولية المعماري في بناء جيل المستقبل"، المؤتمر الأول (ARCHCAIRO)، للعمارة والعمران قسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة – جامعة القاهرة، فبراير 2004. (بحث فردي)
  3. Rashed, Ahmed, and Mohamed Hanafi: "Managing urban qualities: planned v spontaneous", the XXXII IAHS World Congress, Trento, Italy, 21-25 September, 2004.
  4. راشد، أحمد: "تطوير التعليم بين الإمكانيات والطموح: تقييم تجربة استخدام الحاسبات المحمولة في تدريس مادة تاريخ ونظريات العمارة"، المؤتمر المعماري الدولي السادس حول: الثورة الرقمية وتأثيرها علي العمارة والعمران، والمنعقد بقسم الهندسة المعمارية – جامعة أسيوط في الفترة من 15-17 مارس 2005. (بحث فردي)
  5. راشد، أحمد: "العولمة والتنمية المستدامة: دبي إلي أين؟"، المؤتمر الثاني (ARCHCAIRO)، كلية الهندسة، جامعة القاهرة، قسم الهندسة المعمارية، في الفترة من 22-24 فبراير 2005. (بحث فردي).
  6. راشد، أحمد، ومني سليمان: "الشراكة والتنمية الحضرية المستدامة للبيئات التراثية بين الواقع والطموح: رؤية مستقبلية لمنطقة القاهرة القبطية"، المؤتمر العربي الإقليمي لتحسين البيئة المعيشية من خلال التنمية المستدامة – وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة بالتعاون مع جامعة الدول العربية – القاهرة – مصر، ديسمبر 2003.
  7. ياسين، علاء، و أحمد راشد: "إشكالية تنسيق المواقع للبيئات التراثية بمصر مع فكر المحافظة والتجديد"، المؤتمر الدولي الأول للحفاظ علي التراث المعماري بين النظرية والتطبيق، بلدية دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، مارس 2004.
  8. Rashed, Ahmed and Mohamed Essmat: "Dialog between sustainability and archaeology: A case study of the Ottoman fort, Egypt," The 3rd International conference, Science and technology in Conservation and Archeology, Queen Rania's institute of tourism and heritage – The Hashemite University – Jordan, December 2004.
  9. راشد، أحمد: "التعليم المعماري بين الحفاظ على الهوية والبعد السياسي: دراسة لمساق تاريخ ونظريات العمارة منذ بدء الحضارات الإنسانية وحتى عصر العولمة"، جمعية المهندسين – الإمارات العربية المتحدة، واقع التعليم الهندسي في الوطن العربي" والمنعقدة في مدينة أبو ظبي في المدة من 16-17 سبتمبر 2003.
  10. Soliman, Mona and Ahmed Rashed, "Towards Sustainable Urban Poverty Alleviation Strategies For Informal Sector In Developing World", The First Conference, Sustainable Architectural and Urban Development, Department of Architecture Faculty of Engineering; Cairo University, Cairo 26th -28th February 2004.
  11. راشد، أحمد، دليلة الكرداني، محمد أبو ليلة: "شراكة المجتمع للبيئات التراثية المستدامة: دراسة حالة لمدينة المنصورةالمؤتمر الدولي لإدارة التراث المشترك لدول حوض البحر المتوسط، المؤتمر الخامس للتراث الحديث، الإسكندرية 29-31 مارس 2005.
  12. Rashed, Ahmed and M. Soliman, "Sustainable Development and Ecotourism In the era of Globalization", Journal of Engineering and Applied Science, Faculty of Engineering - Cairo University, Sixth edition, Vol. 49, December 2002.
  13. راشد، احمد: "استدامة البيئات التراثية: توثيق العمران التراثي كمدخل لعملية الحفاظ: دراسة لقلعة الرميلة بمدينة العين"، جامعة المنصورة – كلية الهندسة – مؤتمر المنصورة الهندسي الدولي الرابع 20-22 إبريل 2004.
  14. Haggag, M. and A. Rashed, "Urban conservation in practice: evidence from the United Arab Emirates", Alexandria Engineering Journal, Faculty of Engineering – Alexandria University, Vol., 2003.
  15. راشد، أحمد، و مني سليمان: "الألفية الثالثة والعولمة بين شراكة المعلومات والجزر الإدارية المنعزلة: دراسة للمرحلة الأولى من مشروع التنمية الشاملة لمدينة الأقصر"، المؤتمر الدولي لتعمير جنوب لبنان، جامعة بيروت العربية، قسم الهندسة المعمارية، قصر الأونسكو – بيروت – لبنان يونيو 2001.
  16. راشد، أحمد ومحمد عصمت: " الحفاظ والاستدامة: رؤية مستقبلية للتوازن بين التنمية السياحية وهوية المجتمع: دراسة حالة لمدينة القصير بالبحر الأحمر, مصر"، المؤتمر العالمي الدولي الخامس – حول العمران والبيئة(الفكر والتطبيق) – جامعة أسيوط – كلية الهندسة – قسم العمارة – 25 – 27 فبراير 2003.
  17. الكرداني، دليلة، وأحمد راشد، ومحمد ابوليلة، ومحمود السيد: " عالمية التراث المعماري والعمراني لمدينة المنصورة: حقيقة أم وهم؟ توجه لإدارة التراث الحديث للمدينةالمؤتمر الدولي لإدارة التراث المشترك لدول حوض البحر المتوسط، المؤتمر الخامس للتراث الحديث، الإسكندرية 29-31 مارس 2005.
  18. راشد، أحمد، محمد عصمت: "فرص المجتمع المحلي في استدامة التراث: دراسة حالة مدينة القصير"، المؤتمر الدولي لإدارة التراث المشترك لدول حوض البحر المتوسط، المؤتمر الخامس للتراث الحديث، الإسكندرية 29-31 مارس 2005.
  19. Rashed, M., Okeil, A. & Hanafi, 2001 “Necessity of Evaluating Strategic Environmental Assessment, GCCC: Emirates Case Study", (Title Translated from Arabic), Alexandria Engineering Journal. January. 2001
  20. Hanafi, M., Okeil, A. & Rashed 2001 “Digital Recording of Cultural Heritage: Case Study Al-Remeilah Castle, Alain, UAE.” Alexandria Engineering Journal. January. 2001.

النشاط التدريسي

  • الإشراف العلمي كمشرف رئيسي على رسالة ماجستير مقدمة من المهندس عبد الرحمن الشارد بعنوان: دور تقييم الأثر البيئي للمشروعات في التنمية المعمارية والعمرانية: دراسة حالة مدينة دبي في الفترة من يونيو 2002 وحتى يونيو 2004 وتم منح الدرجة.
  • القيام بالاشراف والتحكيم علي 25 رسالة ماجستير ودكتوراه في الجامعات المصرية والعربية
  • القيام بأعمال التدريس بقسم الهندسة المعمارية - كلية الهندسة – جامعات (جامعة المنصورة وجامعة أسيوط وجامعة الإمارات العربية المتحدة والمعهد العالي للهندسة المعمارية بمدينة السادس من أكتوبر والأكاديمية الحديثة للهندسة والتكنولوجيا والاكاديمية العربية للنقل البحري فرع القاهرة).
  • حاليا التدريس والمشاركة في وضع البرنامج المستقبلي للجامعة البريطانية في مصر وانشاء مركز التنمية المستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة. من سبتمبر 2008.
  • القيام بأعباء رئيس مجلس قسم الهندسة المعمارية بجامعة المنصورة من يوليو 2004 وحتي سبتمبر 2008 مما تطلب المشاركة الفعالة في كل ما يتعلق بأعمال تطوير التعليم والإدارة والمشاركة في اللجان المختلفة علي مستوي الجامعة والكلية والقسم وتمثيل الجامعة في التجمعات المحلية والإقليمية والدولية.
  • تأليف كتاب: القيام بالمشاركة مع د. أحمد عقيل بتأليف كتاب بجامعة الإمارات العربية المتحدة في مادة الثقافة المعمارية ARCH 100 وذلك في يناير 2003.

بيان بالأعمال التطبيقية في مجال خدمة البيئة والمجتمع

  • القيام بحملة محلية دولية بشأن حقوق الملكية الفكرية المعمارية للتراث المصري وتم ألقاء أربعة محاضرات بهذا الشأن في ساقية عبد المنعم الصاوي بالقاهرة، وإتحاد الأثريين العرب بالقاهرة في مايو 2005، وكذلك بالجامعة الهاشمية، ونقابة المهندسين المعماريين بعمان بالمملكة الأردنية الهاشمية في يونيو 2005، وإنشاء موقع الكتروني باسم الأقصر مصرية، كما تم تناول القضية من خلال مقالات في الصحف المصرية بجريدة الأهرام وجريدة القاهرةطرح فكر الاستدامة والبعد الاستثماري للبيئات التراثية المعمارية والعمرانية
  • عمل دراسات ومحاضرات وندوات عن مستقبل مصر وممر التعمير المقترح من العالم فاروق الباز
  • إشهار "منبر العمارة" منتدى عمارة الأرض ليكون كمركز للتحاور ودراسة قضايا العمارة والعمران بين الطلاب وطالبات وأعضاء هيئة التدريس لجامعة الإمارات العربية المتحدة ويكون مركزا لتواصل الأجيال بالقسم.
  • مقرر لجنة النشر والثقافة بقسم الهندسة المعمارية، وقد تم أعداد قائمة بأمهات الكتب المعمارية وتقديمها لجامعة الدول العربية. كما تم إعداد مقترح لقائمة بأسماء قسم العمارة، وعضو اللجنة العلمية بالقسم وعضو اللجنة الندوات والمجتمع وعضو لجنة الميزانية والاحتياجات بقسم الهندسة المعمارية، مقرر لجنة التدريب علي مستوي القسم للعام الدراسي 2002-2003 وعضو اللجنة 2003-2004، وعضو لجنة الإيفاد علي مستوي كلية الهندسة ممثلا لقسم الهندسة المعمارية لمدة 4 سنوات.
  • مقرر ورشة العمل الأولي عن إدارة التراث المعماري والعمراني بكلية الهندسة – جامعة المنصورة – قسم الهندسة المعمارية والتي انعقدت في أبريل 2005. وقد تم إلقاء محاضرة بعنوان "إدارة التراث العمراني بين اندثار الأصل وازدهار الصورة"، وإصدار وثيقة المنصورة للتراث المعماري والعمراني.
  • عمل استراتيجية بناء الانتماء وقد تناولتها الصحف من خلال مقالة " لعبة توشكي".
  • المشاركة في كافة الأنشطة الجامعية والطلابية والمهنية بالدراسات والمجهود والأفكار وكذلك النشاط الرياضي والاجتماعي لجامعة المنصورة

النشاط المهـــني:

  • عمل الدراسات الابتدائية لمشروع جامعة المنصورة فرع دمياط مع عمل تصميمات السور والبوابات والمشاركة في المسابقة الخاصة بالمشروع مع ا.د محمد عاصم محمود حنفي
  • الفوز بالجائزة الثانية الخاصة بامتداد مدينة الاسكندرية علي مساحة 2000 فدان بالمشاركة مع ا.د محمد عاصم محمود حنفي
  • المشرف علي وحدة الدراسات والتطوير لمكتب سبيس الاستشاري من مايو 2006
  • رئيس فريق العمل في مشروع مسابقة مدينة المستقبل علي مساحة 11 الف فدان (المالك شركة المقاوليين العرب) والتي تم الحصول علي افضل مشروع والجائزة وتكليف المكتب بعمل الدراسات التخطيطية والمعمارية للمراحل المختلفة (2006)
  • رئيس فريق العمل في مسابقة مشروع مدينتي (مجموعة طلعت مصطفي) والمشاركة في اعمال التصميم المعماري والعمراني واعداد مستندات الطرح 8000 الاف فدان (2006)
  • عضو لجنة تنسيق وتطوير مراكز المدن ضمن مشروعات لجنة التنسيق الحضاري (2006)
  • عضو لجنة الحفاظ علي تراث القرنة ضمن فريق عمل بالمجلس الاعلي للآثار (2006)
  • المشاركة في فريق العمل لمشروع مدن – دبي لاند (قطاع القاهرة) (2006)
  • رئيس فريق العمل في مشروعات تصميم كليات التقنية بمدن الزقازيق و دمياط وعمل مشروع كلية التربية النوعية ضمن المركز الاستشاري لجامعة المنصورة.
  • أكتوبر 2005 المشاركة مع اللجنة الدائمة للمجلس الأعلى للآثار في تقييم أعمال تطوير البر الغربي بمدينة الأقصر كخبير للحفاظ علي التراث والتخطيط.
  • مارس 2005 – سبتمبر 2006 المشاركة كرئيس فريق عمل في إعداد المخطط الاستراتيجي العام للقرية المصرية بالتعاون مع هيئة التخطيط العمراني لحوالي 17 قرية مصرية تشمل (بمحافظات كفر الشيخ بني سويف ودمنهور) ضمن خطة تطوير الريف المصري وتحديثه ليساير التطورات العالمية الراهنة من خلال توظيف الإمكانيات البشرية والمادية وطاقاتها البحثية في خدمة المجتمع.
  • فبراير 2005 – يونيو 2005 القيام بعمل خرائط مؤشرات التنمية البشرية لعدد 12 محافظة من خلال برنامج التنمية المحلية بالمشاركة بالتعاون مع جهاز بناء وتنمية القرية واستخدام نظم المعلومات الجغرافية في توثيق وتحليل تلك المؤشرات.
  • يناير 2005 القيام بعمل دراسات مشروع امتداد المعهد الفني التجاري بمدينة دمياط الجديدة، ومشروع امتداد المعهد الفني الصناعي بمدينة الزقازيق
  • نوفمبر 2004 القيام بأعمال التصميم المعماري لمبني صالة المناسبات الخاص بنقابة المهندسين بمحافظة الدقهلية.
  • أكتوبر 2004 القيام بأعمال التصميم المعماري من رسومات وتقارير للمبني الإداري بكلية التربية النوعية بمنية النصر.
  • خلال عام 2004- 2005 القيام بعد من الدراسات المعمارية والاستشارية بجامعة المنصورة وذلك لتطوير الحرم الجامعي وكليات الهندسة والطب.
  • من أكتوبر1996 حتى 2005 مؤسس ومشارك بمركز الدراسات البيئية بمصر (ECE) . يشتمل نشاط المركز عمل كافة الدراسات المعمارية والتخطيطية وتنسيق الموقع والحفاظ على التراث الحضاري والبيئية ودراسات تقييم الأثر البيئي للمشروعات المختلفة ودراسات السياحة ودراسات البنية الأساسية وكذلك دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات والتدريب في كافة المجالات والبحوث العلمية والتطبيقية. ومنها أنشطة المركز المشروعات التالية: 
  • مشروع ترميم وإعادة استخدام منزل الشيخ توفيق بمدينة القصير، مع أعداد مستندات الترميم المعماري وعمل تصميمات إعادة الاستخدام للمباني السكنية المجاورة ذات الطابع المميز لمدينة القصير -  وذلك  لجمعية الحفاظ على تراث القصير.
  • مشروع الرفع والتوثيق المعماري والمساحي لمركز الشرطة بالمدينة والمبنى من العصر المملوكي مع أعداد مستندات الترميم المعماري وعمل تصميمات إعادة الاستخدام للمبنى وذلك لجمعية الحفاظ على تراث القصير.
  • مشروع عليم الخيري والذي يتضمن مسجد ودار للمسنين وحضانة للأطفال ومدرسة ومستوصف ومشروع مساكن للشباب

مركز الدراسات والأستشارات الهندسية - لجامعة المنصورة

  • مراجعة عددا من المشروعات المعمارية المنفذة بالجامعة منها مشروع توسعات كلية الزراعة ومراجعة التصميمات الهندسية لكلية التربية.
  • والمشاركة في عددا من المسابقات المعمارية منها تصميمات كلية الآداب، كلية التربية الرياضية، كلية الزراعة بجامعة المنصورة.
  • عمل التصميمات المعمارية لعدد من الفيلات والعمارات السكنية منها:
  1. فيلا: أحمد يحيي محمد جمال الدين راشد بمدينة الشروق
  2. عمارة السيد الدكتور جمال راشد – بمدينة السادس من أكتوبر
  3. عمارة السيدة الدكتورة نجاة بالقاهرة الجديدة
  4. فيلا السيدة هدي صلاح الجمل بمدينة العبور

مجمل الأعمال التي قام  د.م أحمد يحيي محمد جمال الدين راشد في بعض المكاتب الاستشارية ومن خلال الهيئات الدولية

  • البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة - الموئل - وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة -   (UNDP -  HABITAT)، مارس 1997 وحتى أغسطس 1998:
  • خبير ومنسق مجموعة العمل الخاصة بدراسات السياحة والبيئة والحفاظ على التراث الحضاري من خلال المشروع العالمي للتنمية الشاملة لمدينة الأقصر تحت رعاية السيدة الفاضلة سوزان مبارك.
  • مالينسون أركتيكت بأنجلترا بالتعاون مع مركز البحوث الأمريكى بمصر.
  • خبير استشاري في الترميم والحفاظ على المباني الأثرية وكذلك القيام بالدراسات الخاصة بالسياح ومشاركة السكان بمشروع الحفاظ على القاهرة القديمة وتطوير منطقة الكنيسة المعلقة يناير 1998.
  • مركز البحوث الأمريكي بمصر:
  • خبير الحفاظ والتنمية المجتمعية من خلال مشروع ترميم القلعة العثمانية بمدينة القصير بالبحر الأحمر وبناء مركز الزوار من أغسطس 1997 وحتى أغسطس 1998.
  • هيئة التخطيط العمراني - وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة بالقاهرة من سبتمبر 1997 حتى أغسطس 1998:
  • المنسق العام وخبير التصميم العمراني بمشروع التخطيط العام لمدينة أبوسمبل بأسوان حتى عام 2017.
  • هيئة التخطيط العمراني - وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة بالقاهرة. - من مارس 1997 حتى أكتوبر 1997.
  • خبير التخطيط العمراني للتخطيط الهيكلي لمدينتي أبوتيج ومنفلوط بمحافظة أسيوط.
  • مشروعات المد-كامبس (Med-Campus)  مشروع رقم 11، و الممول من السوق الأوروبية المشتركة، بين جامعات أسيوط (مصر) - جامعة يورك (المملكة المتحدة) - جامعة سالونيكا (اليونان) - جامعة النجاح (نابلس بالضفة المحتلة) - هدف و نشاط المشروع هو "التقنية الحديثة و تطبيقاتها في إدارة البيئة" من يناير 1995 و حتى أغسطس 1998.
  • رئيس فريق عمل لعديد من المشاريع المعمارية و التخطيطية أبرزها: تصميم و متابعة نقل مجموعة من المصانع ملك شركة "كاتو للاستثمار" من منطقة الحرانية إلى مدينة السادس من أكتوبر. في المدة من فبراير 1996 وحتى سبتمبر 1998.
  • رئيس فريق العمل في مسابقة "نادى الطفل بسوهاج" والحائزة على المركز الأول ويتم إعداد الرسومات التنفيذية للمشروع. في المدة يونيو 1997- نوفمبر 1997.
  • رئيس فريق العمل في مسابقة " قرية سندريلا السياحية" والحائزة علي المركز الأول. في المدة من مارس 1998 حتى يوليو 1998.
  • رئيس فريق العمل في مشروع تطوير منطقة الصوت والضوء بالهرم وعمل التنمية الشاملة لمنطقة نزلة السمان. نوفمبر 1996 – مارس 1997
  • رئيس فريق العمل في مشروع تطوير منطقة دندرة الأثرية بقنا ومشروعات الفندق السياحي العالمي وكورنيش النيل وسينما ومسرح قنا. في المدة من أكتوبر 1996 – سبتمبر 1997.
  • رئيس فريق العمل في المسابقة العالمية للتنمية الشاملة لمدينة الأقصر الممولة من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة. في المدة من نوفمبر 1995 وحتى أكتوبر 1996.
  • المشاركة كرئيس مجموعة عمل ودراسات تقييم الأثر البيئي في دراسات مسابقة هوليداي دريمز "Holiday Dreams" بمنطقة العلمين بالساحل الشمالي فبراير - يوليو 1998.
  • المشاركة في مسابقة "تخطيط مدينة الطارف الجديدة بالأقصر وإعادة تسكين سكان منطقة القرنة " مع تصميم النماذج المعمارية السكنية لمختلف مستويات الدخل بالمدينة. في المدة من نوفمبر 1994 – وحتى مارس 1995.
  • رئيس فريق العمل في مشروع الترميم والحفاظ علي منطقة القاهرة القبطية، شمل ذلك عمل دراسات رفع وترميم حصن بابليون، الكنيسة المعلقة، والمتحف القبطي في المدة من يناير 1994 – يناير 1995.
  • المشاركة في تصميم وتخطيط مجموعة من القرى السياحية بمناطق الساحل الشمالي والبحر الأحمر وسيناء.
  • المنسق عام المشروع و عضو فريق العمل بمركز الاستشعار عن بعد بجامعة أسيوط. في المدة من 1992-1994المنسق الأقليمى للمشروع بالنسبة لدول حوض البحر المتوسط غير الأعضاء بالسوق الأوروبية.
  • مشروع "شروق" للتنمية الريفية - وزارة الإدارة المحلية مع وزارة الزراعة من أبريل 1995 وحتى أغسطس 1998.
  • الوظيفة: عضو فريق العمل وخبير التنمية السياحية و التخطيط العمراني لتنمية محافظات سوهاج و أسيوط وقنا و الأقصر.
  • هيئة المعونة الهولندية: دراسات الجدوى لمشروع التنمية المتكاملة والحفاظ على منطقة "الخيامية" بالقاهرة. من سبتمبر 1996 حتى يناير 1997.
  • الوظيفة: عمل دراسات المشاركة الشعبية والرفع المعماري و الحفاظ علي البيئة التراثية.

شهادات التكريم والخبرة

  • تكريم رواد المهندسين من دفعات 1982-1986 بجامعة أسيوط في "عيد الخرجين" 2002 يوم الخميس 17-4-2003 .
  • شهادة تقدير من جمعية المهندسين – الإمارات العربية المتحدة للمساهمة المتميزة في ندوة واقع التعليم الهندسي في العالم العربي والتي نظمتها جمعية المهندسين من 16-17 سبتمبر 2003 بأبوظبي.
  • شهادة تقدير للمساهمة الايجابية في ندوة الشارقة السابعة للتخطيط الحضري ابريل 2004 من حكومة الشارقة – دائرة التخطيط والمساحة.
  • شهادة خبرة من جامعة الأمارات العربية المتحدة بمجمل الأعمال والدراسات والبحوث التي قام بها د. أحمد يحيي محمد جمال الدين راشد خلال فترة الإعارة من سبتمبر 1998 وحتى سبتمبر 2004.
  • شهادة تقدير من طالبات مشروع التخرج للعام الدراسي 2003-2004
  • خطاب دعوة للمشاركة في تطوير مدينة الأقصر من رئيس المجلس الأعلى لمدينة الأقصر.

عضوية الجمعيات المهنية والعلميــة:

  • رئيس جمعية خريجي الجامعات البريطانية الأسبق وامين الصندوق الحالي AGTABE
  • عضو جمعية خبراء الأمم المتحدة
  • عضو اتحاد الاثريين العرب
  • عضو مجلس ادارة جمعية المعماريين المصريين
  • نقابة المهندسين، عضو لجنة الشباب ولجنة الاستدامة بالنقابة
  • جمعية مركز البحوث الأمريكي بمصر The American Research Center in Egypt
  • عضو بجمعية The Egyptian Exploration Society in Egypt
  • عضو جمعية تحوتي
  • عضو جماعة البيئة والتشريعات الصحية

 

أحذروا استعمار العقول والقتل البطيء

أتذكر حين كنت أدرس العمارة والفنون البيزنطية بجامعة أثينا وشاهدت كيف يستخدم اليونانيون جهاز الموبايل وإسمه "كينيتو" باليونانية لاحظت أن أكبر مدة للرد على الموبايل دقيقتين ولكن الغالبية العظمى تستغرق دقيقية واحدة يتم تحديد وقت لاحق أو مكان للحديث باستفاضة فى الموضوع المهم الكل يعتبرها رسالة فقط للرد عليها سريعًا وكانت هذه قاعدة لن يشذ عنها أحد حتى الجنسيات الأخرى باليونان تلتزم بهذا

ولكنى فوجئت ذات يوم وأنا راكب الأتوبيس فى طريقى للجامعة بأن هناك شخص يضع يديه على أذنه ويتحدث بصوت عال ولمدة زادت عن دقيقتين وكنت أجلس فى آخر الأتوبيس وهذا الشخص فى أوله فأيقنت أن هناك شئ غير عادى لماذا يشذ هذا الشخص عن القاعدة؟ وأردت إدراك ذلك بنفس وقمت وذهبت إليه لأكتشف المفاجأة فماذا كانت؟

فوجئت بأن هذا الشخص لا يحمل موبايل ويضع يده على أذنه ويتحدث مع نفسه فاكتشفت أن الشخص الوحيد الذى استخدم الموبايل أكثر من دقيقتين فى اليونان شخص مجنون

فى الغرب يحسبون الوقت بالثوانى ويصدرون لنا  فكر كيفية ضياعه لدينا فالموبايل وكل وسائل التواصل الاجتماعى تكنولوجيا هامة ومفيدة لو أحسن استغلالها وهذا ما يفعلونه هم أما نحن فنأخذ من كل شئ قشوره بل أسوأ ما فيه والهدف أن نستمر دولًا نامية لتكون سوقًا لمنتجاتهم لأن تخطيك مرحلة النمو إلى التقدم سيشكّل خطرًا عليهم فاحذروا من ضياع الوقت سدى فهو ضياع للعمر وضياع للأمانة التى حملناها بإعمار الأرض وترك خيراتها للأجيال القادمة وهو ما يعرف بالتنمية المستدامة فهل حافظنا على الأمانة؟

لقد انتهى عهد استعمار الشعوب وبدأت مرحلة استعمار العقول والقتل البطيء وصراعات لا تنتهى من أجل البقاء للأقوى باستخدام كل الوسائل والأدوات الاقتصادية والإعلامية والثقافية والفكرية وبين ثنياتها البيولوجية وهذا ما يعانيه العالم اليوم من وباء تفرقت دماؤه بين القبائل والكل يعلم أنه فعل بشرى بسم الله الرحمن الرحيم }ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{سورة الروم آية 41

وسلاحنا الوحيد هو الوقت الذى يحمل فى طياته كل كنوز العالم فأحسنوا استغلاله

"عالم مصرى يطالب بتأصيل علم الحضارات ومنها علم الحضارة المصرية تحت مسمى "سيفليزولوجي – مصر

يعكف الدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة ورئيس قسم الهندسة المعمارية الأسبق بالجامعة البريطانية ومؤسس ومدير مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية في مصر ومؤسس الحملة الوطنية “حقوق حضارة لبناء حضارة” تأسيس علم جديد باسم " سيفليزولوجي" وهو علم تأصيل الحضارات في كافة المجالات والتطبيقات، ولكنه يمتد ليشمل الدراسات الخاصة بتعافي الحضارات ومبادئ الاستدامة والتراث الأخضر وحقوق التراث وحمايته، وذلك امتدادًا لمرحلة متقدمة من المبادرة الوطنية حقوق حضارة لبناء حضارة والتي تبحث عن الحقوق المادية والأدبية لكل من يتربح من الحضارات الإنسانية في العالم، وفي الوقت ذاته مسئولية الحضارات الانسانية الأصلية في الارتقاء بنفسها لتستحق ان تنتسب إلي تلك الحضارة

ويطرح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان من سفراء حملة حقوق حضارة لبناء حضارة معالم الفكرة التى تتضمن تحديد مساحة معينة في تأصيل كل حضارة والبدايات الحقيقية لظهور معالمها ومنتجاتها ومفرداتها الحضارية وذلك لخلق حقوق فكرية لكل حضارة تتضمن حقوق وواجبات ووضع أسس للبحث والدراسة لمعالم كل حضارة وفرض تشريعات لحماية هذه الحقوق وهذه خطوة لتضمين التراث الثقافى المادى ضمن اتفاقية الويبو الخاصة بحماية الملكية الفكرية

ويضيف الدكتور ريحان أن الغرب يهتم بتسجيل كل منتج لديه قديم أو حديث من تراث مادى ولا مادى وشفهى ونباتات وأطعمة مثل الخبز الفرنساوى ومشروبات وطنية يتميز بها كل شعب وأزياء وإكسسورات علاوة على الإنتاج الأدبى والفنى والموسيقى والأغانى وكل المنتجات الصناعية بالطبع والأدوية وكل مفردات الحضارة الإنسانية لتوفر لها حقوق ملكية فكرية وتتضمن الحصول على عائد مادى من تسويقها وتحميها من السرقة كما يحدث لمعظم مفردات الحضارة بالبلدان العربية وخاصة فلسطين حيث سجلت إسرائيل الأزياء والفلكلور والأطعمة الفلسطينية على أنها منتجات إسرائيلية

ولفت الدكتور ريحان إلى أن فرضية الدكتور اأحمد راشد تتسم بأن كل حضارة اعتمدت علي العلم والدراسات وتطبيقات العلم والبحث العلمي في كافة المجالات الحياتية من ابتكارات واختراعات، وتم بناء الحضارة من خلال تراكمية شعوب وأجيال متعاقبة ومعها تأسست الحضارة، وتأصيل علم "سيفليزولوجي" سيسمح بالفهم والعمق في كل مجالات العلم والعلوم الحياتية وسيكون فرصة لشراكة ومشاركة العلماء والباحثين والمؤسسات والمراكز العلمية في تأصيل ذلك العلم من خلال مبادرة يقترحها الدكتور أحمد راشد بعنوان "أصل علمك"، وستكون تلك الدعوة في بداية المبادرة لتأصيل علم "سيفليزولوجي- مصر" ليمكن معها فهم كيف بنيت الحضارة المصرية وعلي سبيل المثال بناء الأهرامات تطلب فهم وتوفر علوم الجيولوجيا والفلك والرياضيات والميكانيكا والهندسة والمساحة والعمارة وعلم المنشآت والإدارة والاقتصاد والطب والصيدلة وعلوم التغذية وعلم النفس وعلوم أخري كثيرة، علي أساسها تم بناء الاهرامات وبالمثل كافة عناصر الحضارة المصرية، وهي مساحة لشراكة ومشاركة كافة المصريين في مصر والعالم علي كافة المستويات والمرجعيات في تأسيس علم "سيفليزولوجي- مصر" في كافة المجالات والدراسات، ومن هذا المنطلق سيكون علم تأصيل الحضارات " سيفليزولوجي" الذي اقترحه الدكتور أحمد راشد النافذة الوحيدة ليس للحضارة المصرية فقط بل لكل الحضارات الإنسانية لحفظ حقوقها وتوفير الحماية لها كما سيساهم هذا فى تسهيل تسجيل هذه الممتلكات تراث عالمى باليونسكو ومن ضمن معاييره الأصالة للمتلك

ويشير المهندس رءوف كمال أمين عام جمعية خدمات العلوم والتكنولوجيا في لقاء مع الدكتور أحمد راشد أنه من خلال قراءته فى كتاب " قصة الحضارة" لديورانت أن أصالة الحضارة المصرية تتمثل فى نهوضها بالزراعة والتعدين والهندسة العلمية واختراع الزجاج ونسج الكتان وبنت المساكن وصنعت الأثاث والحلى وهم أول من أقاموا حكومة منظمة نشرت الأمن والسلام وأول من أنشأوا البريد والتعداد والتعليم الابتدائى والثانوى والتعليم الفنى وارتقوا بالكتابة ونهضوا بالطب والعلوم والآداب وهم أول من وضعوا دستور للضمير الفردى والضمير العام وهم أول من نادى بالعدالة الاجتماعية وأول من دعى إلى التوحيد وتقدموا فى العمارة والنحت وأن ما قامت به مصر من أعمال فى فجر التاريخ لا تزال آثاره عند كل أمة وفى كل جيل

 ويؤكد الدكتور ريحان أن هذا التفرد المصرى هو منطلق رؤية ومبادرة الدكتور أحمد راشد لتأسيس علم تأصيل الحضارات في العالم اجمع زمنيا ومكانيا، ومعها فإن علم "سيفليزولوجي – مصر" سيضيف بعدًا جديدًا على علم المصريات ويتكامل معها ليشمل دراسات كافة علوم ومفردات الحضارة المصرية وتطبيقاتها والتي أنتجت الحضارة المصرية العظيمة ولا يقتصر على دراسة الآثار المصرية القديمة فقط وستتضمن دراسات "سيفليزولوجي – مصر" ، تصنيف وفهرسة وجمع الأبحاث والدراسات المتعلقة بالحضارة المصرية القديمة في كافة العلوم الحياتية وتطبيقاتها ومدي مساهمة ذلك في الحضارة الإنسانية، وبالتالي ستكون هناك بالتوازي دراسات لتأصيل علم سيفليزولوجي لحضارات أخري ليكون هناك "سيفليزولوجي – الهند" و "سيفليزولوجي – الصين" و"سيفليزولوجي – العراق" و"سيفليزولوجي – اليونان" وسيفليزولوجي- إيطاليا" وغيرها من الحضارات، ووضع نظام تقييمي  Rating system لكل حضارة في دورها وقيمتها وقدرها وبالتالي حقوقها وواجباتها في الحضارات الإنسانية ليكون في ذلك تطورًا وانطلاقًا لمراحل متقدمة من حقوق حضارة لبناء حضارة

 

السيدة العذراء ومكانتها العظيمة فى الأديان

من المعروف أن صوم السيدة العذراء يكون بانقطاع المسيحيين خلاله عن تناول اللحوم أو أي منتجات حيوانية وداجنية مع الاكتفاء بتناول الأسماك والمنتجات النباتية وخلال الليلة الأخيرة من الصوم تشهد الكنائس إقامة ما يسمي بالدورة أو "الزفة" والتي تشهد خروج الشمامسة حاملين أيقونة كبيرة للسيدة العذراء وأمامهم أطفال يلبسون ملابس الشمامسة البيضاء ابتهاجًا بهذه المناسبة وكعادة سنوية تدخل الفرحة والبهجة في قلوب الجميع.

وهى السيدة العظيمة الذى اصطفاها المولى عز وجل على نساء العالمين {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ}، سورة آل عمران آية 42  كما ذكرت السيدة مريم العذراء 11 مرة بالقرآن الكريم فى سور آل عمران و مريم والمؤمنون والزخرف والتحريم والنساء.

عمران والد السيدة العذراء كان رجلًا عظيمًا وعالم قدير وقد حملت زوجته فنذرت أن تجعل ما فى بطنها من الحمل محررًا لخدمة بيت الله فلما وضعت وتبينت أن الجنين أنثى توجهت إلى الله كالمعتذرة ولكن الله تقبل المولودة بقبول حسن وأنبتها نباتًا حسنًا وقد توفى والد السيدة مريم وهى صغيرة فاحتاجت إلى من يكفلها ويقوم بشأنها واختلف رعاة بيت الله فيمن يكفلها وكان الكافل نبى الله زكريا عليه السلام والد نبى الله يحيى عليه السلام وكان نبى الله زكريا زوج خالتها وفى أثناء رعاية السيدة مريم يجد عندها رزقًا لا يوجد عند أحد من البشر فيسألها من أين؟ تجيبه هو من عند الله وكانت الملائكة تأتى إلى السيدة مريم وتخبرها باصطفاء الله عز وجل لها وتطهيرها من الأرجاس وتحثها على الاجتهاد فى العبادة والقنوت لله عز وجل وهكذا نشأت على الطهارة والبعد عن كل دنس

السيدة مريم العذراء لما بلغت مبلغ النساء وأثناء خلوتها جاءها الملاك جبريل بالبشارة بالسيد المسيح فى صورة فتى ففزعت منه وأخذها العجب كيف يكون لها ولد وهى لم تتزوج وهى مثال للعفة والطهارة وأخبرها الملاك جبريل بإسم المولود يسمى المسيح عيسى بن مريم وصفاته بأنه سيكون وجيهًا فى الدنيا والآخرة ومن المقربين ويكلم الناس فى المهد والكهولة وسيعلمه الله الكتاب والحكمة والتوراة ويعطيه الإنجيل أى البشارة وأنه سيكون آية للناس على قدرة الله وأنه سبيل الخلاص مما هم فيه من أحوال إذ غلبت المادية على بنى إسرائيل وتجاوزوا حدود الله ولم يراعوا كتابه فجاءهم بالهداية ومملكة الأخلاق والفضائل وحملت السيدة مريم بالسيد المسيح عليه السلام ومرت بجميع أطوار الحمل الطبيعية إلى أن ولدت .

السيدة مريم لجأت إلى جذع نخلة عندما آتاها المخاض فى بيت لحم وكان فى زمن الشتاء والنخلة يابسة وقد جاءتها لتستتر بها أو تستند عليها وجاءها صوت قيل أنه الملاك جبريل وقيل صوت السيد المسيح يطلب منها أن تهز جذع النخلة اليابس فتتساقط عليها رطبًا جنيًا وهى الطاهرة الذى كان يرزقها المولى برزق دون تعب بمعجزات إلهية وقد اتضح علميًا أن الرطب أفضل طعام للنفساء فهو طعام وعلاج وهناك مكان بكنيسة بيت لحم المبنية موضع ولادة السيد المسيح قد قور البلاط فيه ويقولون أن موضع هذه التقوير كانت النخلة التى ولدت عندها السيدة العذراء .

وهناك مذود الماشية التى وضعت فيه الطفل عقب ولادته لعدم وجود بيت يأويها فى ذلك البلد فأوت إلى مكان الرعاة الذين كانوا غائبين بماشيتهم فى الرعى وهناك وادى عميق بجانب المدينة يسمى وادى الرعاة وأن سبب وجودها ببيت لحم أن الحاكم فى ذلك الوقت أمر بإحصاء البشر وإثباتهم فى الدفاتر فجاءت السيدة مريم ومعها القديس يوسف النجار من أبناء عمومتها إلى بيت لحم ليثبت نفسه والسيدة مريم فى التعداد وكانت الولادة هناك .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.